Hi, How Can We Help You?

Blog

June 26, 2021

هل سيتركني ابني في كندا؟

الأطفال في كندا هم اساس المجتمع , فكندا عندما تستقبلك لتهاجر اليها هي تريد الأطفال لتستطيع ان تزرع بهم الانتماء لها , فهى لن تعاملك ابناؤك ابدا على انهم مهاجرين بل سيكون لهم جميع حقوق المواطن الكندي

كندا ستتيح لأبنائك كل مواردها ليصبحوا مواطنين كنديين لهم حقوقهم وعليهم واجباتهم

الطبيعة العربية في نفوسنا  عند المعظم هي ان يظل الابناء قرب ابائهم حتي وان تخطي عمرهم 30 عام , ولكن برؤية كندية فالطفل بمجرد بلوغه 16 عشر له حرية الانتقال لكي يبني مستقبله بنفسه ويكون قادرا على مواجهه وحل مشكلاته ,او الاستمرار معك  فهذا يعود لتنشئتك له

 الأطفال في كندا بمجرد وصولهم لهم الكثير من الحقوق والحكومة الكنديه تنظر لهم بعين الاهتمام دائما وسيخصصون كل سبل الراحة لهم بداية من شعورهم النفسي بالغربة في بلد جديد عنهم واكتسابهم للغة التواصل مع الاخرين وتوفير المدرسة القريبه منهم وغير هذا الكثير الذي ستلمسه بمجرد وصولك كندا

ستساعدك الحكومة الكندية على توفير متطلبات الابناء التعليمية والمادية واللغوية , ستقدم لك الكثير من التسهيلات لينعم الابناء بحياة هادئة, واقدمت على تنفيذ القوانين التي تحمي الأطفال (كتنفيذ قوانين حقوق الطفل , الصحة والرعاية الاجتماعية ,التعليم , منع الاتجار بالأطفال واستغلالهم جنسيا , منع عمالة الأطفال , قضاء الاحداث )

وبكل تلك الفروع العديد من القوانين التي تندرج اسفلها فلكل فئة عمرية عقابها  ,كما انه يحظر استخدام التعنيف البدني والعقاب الذي سينتج عنه ضرر نفسي وجسدي للطفل

لأن الهدف هو انشاء مواطن كندي سوي يشعر بالاطمئنان والامان في بلد تهدف الى السلام وتنوع الثقافات